مؤتمر مقاصد الشريعة

بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر

15 - 17 / 7 / 1441 هـ
10 - 12 / 3 / 2020 مـ
إن علم مقاصد الشريعة لذو أهمية بالغة في الاستدلال على الأحكام الفقهية، والتعرف على أسرار الشريعة الإسلامية، يلجأ إليه المجتهد في الترجيح والموازنات، ويسترشد به في الفتاوى وفقه المآلات، ويحتاج إليه في الحكم على النوازل والمستجدات، وقد أحكم علماؤنا رحمهم الله أسس هذا العلم وأرسوا قواعده، وكتبهم ومؤلفاتهم العظيمة ناطقة بذلك وشاهدة، إلا أنه في ظل التطور الذي يشهده عصرنا الحاضر في جوانب كثيرة فإن هذا العلم - كغيره من العلوم - بحاجة إلى تلمس جوانب التجديد، ومسايرة الواقع، مع المحافظة على أسسه وثوابته من خلال التأكيد على المعايير والضوابط التي تضمن ذلك، ومن هنا جاء هذا المؤتمر الذي تنظمه جامعة الملك خالد ممثلة في قسم أصول الفقه بعنوان "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر"؛ لضبط حقيقة هذا العلم ومفاهيمه، وبيان أثره في الفقه والفتوى، والخروج بتوصيات حول جوانب التجديد فيه، وتحديد ضوابط ومعايير المحافظة على أسسه وثوابته.
KKU